Test Footer 2

عنوان التميز

الأربعاء، 18 ديسمبر 2013

بحث عن دولة لبنان



بحث عن دولة لبنان

الجمهوريّة اللبنانيّة هي إحدى الدول العربية الواقعة في الشرق الأوسط في جنوب غرب القارة الآسيوية. تحدها سوريا من الشمال والشرق، وفلسطين المحتلة - إسرائيل من الجنوب، وتطل من جهة الغرب على البحر الأبيض المتوسط. هو بلد ديمقراطي جمهوري طوائفي غني بتعدد ثقافاته وتنوع حضاراته. معظم سكانه من العرب المسلمين والمسيحيين. وبخلاف بقية الدول العربية هناك وجود فعال للمسيحيين في الحياة العامة والسياسية. هاجر وإنتشر أبناؤه حول العالم منذ أيام الفينيقيين، وحالياً فإن عدد اللبنانيين المهاجرين يقدر بضعف عدد اللبنانيين المقيمين.

واجه لبنان منذ القدم تعدد الحضارات التي عبرت فيه أو احتلت أراضيه وذلك لموقعه الوسطي بين الشمال الأوروبي والجنوب العربي والشرق الآسيوي والغرب الأفريقي، وكانت هذه الوسطية سبباً لتنوعه وفرادته مع محيطه وفي الوقت ذاته سبباً للحروب والنزاعات على مر العصور تجلت بحروب أهلية ونزاع مصيري مع إسرائيل
 ويعود أقدم دليل على استيطان الإنسان في لبنان ونشوء حضارة على أرضه إلى أكثر من 7000 سنة.

في القدم، سكن الفينيقيون أرض لبنان الحالية مع جزء من أرض سوريا وفلسطين، وهؤلاء قوم ساميون اتخذوا من الملاحة والتجارة مهنة لهم، وازدهرت حضارتهم طيلة 2500 سنة تقريبًا (من حوالي سنة 3000 حتى سنة 539 ق.م). وقد مرّت على لبنان عدّة حضارات وشعوب استقرت فيه منذ عهد الفينيقين، مثل المصريين القدماء، الآشوريين، الفرس، الإغريق، الرومان، الروم البيزنطيين، العرب، الصليبيين، الأتراك العثمانيين، فالفرنسيين.

وطبيعة أرض لبنان الجبلية الممانعة كمعظم جبال بلاد الشام كانت ملاذًا للمضطهدين في المنطقة منذ القدم، وفي الوقت ذاته صبغت مناخه وجمال طبيعته التي تجذب السياح من البلاد المحيطة به مما أنعش اقتصاده حتى في أحلك الأزمات، فاقتصاده يعتمد على الخدمات السياحية والمصرفية التي تشكّل معاً أكثر من 65% من مجموع الناتج المحلي.

يعتبر لبنان أحد أكثر المراكز المصرفية أهمية في آسيا الغربية، ولمّا بلغ ذروة ازدهاره أصبح يُعرف "بسويسرا الشرق"،  لقوة وثبات مركزه المالي آنذاك وتنوعه  كما استقطب أعدادا هائلة من السياح لدرجة أصبحت معها بيروت تعرف بباريس الشرق. بعد نهاية الحرب الأهلية جرت محاولات عديدة ولا تزال لإعادة بناء الاقتصاد الوطني والنهوض به من جديد وتطوير جميع البنى التحتية
 وقد نجح البعض منها، فقد تفادت معظم المصارف اللبنانية الوقوع في متاهة الأزمة الاقتصادية العالمية لسنة 2007 التي أثرت في معظم الشركات والمصارف حول العالم، وفي سنة 2009 شهد لبنان نموًا اقتصاديًا بنسبة 9% على الرغم من الركود الاقتصادي العالمي، واستقبل أكبر عدد من السياح العرب والأوروبيين في تاريخه.

ويشتهر لبنان بنظامه التربوي الرائد والعريق في القدم الذي يسمح بإنشاء مؤسسات تعليمية من مختلف الثقافات ويشجع التعليم بلغات مختلفة بالإضافة للعربية. وكان لأبنائه دورٌ كبير في إثراء الثقافات العربية والعالمية في مجالات العلوم والفنون والآداب وكانوا من رواد الصحافة الإعلام في الوطن العربي.


أصل التسمية
عُرفت سلسلة الجبال الواقعة على الساحل الشرقي للبحر المتوسط باسم "جبال لبنان" منذ زمن سحيق. فقد ذُكرت في أثار إبلا في منتصف الألف الثالث قبل الميلاد،[12] و12 مرة في ملحمة جلجامش،  و 64 مرة في العهد القديم  ويرد أصل اسم لبنان إلى ثلاثة احتمالات

    - لبنان مشتق من كلمة " ل ب ن " السامية وهي تعني "أبيض" وذلك بسبب لون الثلوج المكللة لجباله.
    - مشتق من كلمة "اللبنى" أي شجرة الطيب، أو اللبان أي البخور، وذلك لطيب رائحة أشجاره وغاباته.
    - هو اسم سرياني مؤلف من "لب" و"أنان" وتعني "قلب الله" إذ اشتهرت جبال لبنان كموطن للآلهة عند الأقدمين.
    كما ذكر في الكتابات الفرعونية كـ "ر م ن ن". والمعروف أن "ر" الفرعونية ترمز إلى الكنعانيين.عـ.

وفي عام 1920 خلال الانتداب الفرنسي على سوريا ولبنان ضُمَّت المدن الساحلية ومناطق الشمال ووادي البقاع وسفوح سلسلة جبال لبنان الشرقية إلى مناطق متصرفية جبل لبنان وسميت بدولة لبنان الكبير. فأصبحت تسمى هذه المناطق كلها بلبنان. وعندما فاز لبنان بالاستقلال في 22 نوفمبر 1943 اعتمد اسم "الجمهورية اللبنانية".

السكان
لبنان بلد متنوع بشعبه، فحوالي 40% من السكان البالغين 22 سنة  ينتمون إلى الدين المسيحي، وهو البلد الوحيد في الوطن العربي الذي يتولى رئاسته مسيحيون بحكم عرف دستوري. ويتوزع الشعب اللبناني على 18 طائفة معترف بها. واللبنانيون منتشرون في شتّى أنحاء العالم كمغتربين أوكمهاجرين من أصل لبنانيّ. ويبلغ عدد سكان لبنان بتقدير الأمم المتحدة لعام 2008 نحو 4,099,000 نسمة  ويُقدر عدد اللبنانيين المغتربين والمنحدرين من أصل لبناني في العالم بحوالي 8,624,000 نسمة، وفقا لإحصاء سنة 2001،  ينتمي أكثرهم إلى الدين المسيحي، لأن الهجرة اللبنانية بدأت من متصرفية جبل لبنان ذات الأغلبية المسيحية  أمّا نسبة زيادة السكان فهي 0.85%. ومن المنتوقَّع أن ينخفض عدد سكان لبنان عام 2050 إلى 3,001,000. وتبلغ الكثافة السكانية للبنان 344 نسمة / كلم.2 ويعيش ما بين 87% و90%[ من اللبنانيين في المدن  منهم أكثر من 1,100,000 نسمة - أي ما يعادل ربع السكان - في العاصمة بيروت وضواحيها. وتبلغ نسبة المتعلمين فيه 87.4%. ويتكلم سكانه اللغة العربية وكثيرون منهم الفرنسية والإنكليزية. زد على ذلك لغات أخرى أقلّ استعمالا كالأرمنية والكردية والسريانية.

قُدّر عدد سكان لبنان في تموز/يوليو من عام 2008 بنحو 3,971,941 نسمةبينما قدر عدد اللاجئين الأجانب في عام 2007 بما يزيد على 375,000 شخص: منهم 270,800 من فلسطين و 100,000 من العراق  و 4,500 من السودان. وأبعد لبنان أكثر من 300 لاجئ قسرا عام 2007.  ويُعتبر الشعب اللبناني الحالي مزيجاً من الشعوب المختلفة التي أمَّت لبنان واستقرت فيه عبر العصور، فكثير من اللبنانيين ذوو جذور فينيقية ورومانية وتركية وفارسية ولبعضهم جذور أوروبية من عهد الصليبين وفترة الانتداب الفرنسي. ففي تلك الحقبة استقرت في لبنان أقلية لا يستهان بها من الفرنسيين. لكن معظمهم غادر بعد الاستقلال عام 1943 ولم بقَ منهم ألاّ القليل. ولا يزال عدد كبير من السوريين والمصريين في لبنان حيث يعمل معظمهم في قطاع البناء والخدمات.



العاصمة:

 بيروت هي عاصمة دولة لبنان، وهي من أقدم المدن والحواضر التاريخية، وقد أثبتت الحفريات الأثرية في السنوات الأخيرة قدم هذه المدينة وأصالتها وعراقتها، كما أثبتت الدّراسات والوثائق التاريخية ان بيروت كانت باستمرار موئلاً للعلم، ومركزاً من مراكز الحضارات القديمة، ولذلك كانت بيروت مقراً لأول جامعة عربية في القرن الثامن عشر هي (الكلية السّورية الإنجيلية)، ونظرا لكثرة جامعاتها نسبة إلى عدد السكان فان بيروت تعتبر عاصمة للعلم والعلماء
تأشيرات الدخول إلى لبنان:

 دخول الأراضي اللّبنانية يتطلب من المسافر الحصول على تأشيرة سفر إلى لبنان على أن يكون جواز السّفر ساري المفعول لمدة لاتقل عن 6 شهور  , كما يمكن الحصول على تأشيرات السَّفر لدى الوصول إلى مطار بيروت الدَّولي أو أي من المنافذ الحدودية
أمَّا بالنسبة لمواطني دول مجلس التَّعاون الخليجي (المملكة العربية السّعودية, مملكة البحرين ، عُمان، قطر، الكويت، ودولة الإمارات العربية المتحدة ) فيمكنهم الحصول على تأشيرات سفر سياحية مجانية لمدة ثلاثة أشهر .

أمَّا مواطنو الدُّول التّالية فيحق لهم شراء تأشيرات دخول لمرات متعددة لثلاثة أشهر :
الأرجنتين , أستراليا , النّمسا , بلجيكا , البرازيل , كندا , تشيلي , الصّين , كوستاريكا , قبرص , الدّنمارك , فنلندا , فرنسا , ألمانيا , اليونان , هولندا , ايسلندا, إيرلندا , ايطاليا , اليابان , ليشتنستاين , لوكسمبرغ ,ماليزيا , مالطا , المكسيك , موناكو, تبوزيلندا , النروج , بنما , البيرو , البرتغال , سنغافورة, كوريا الجنوبية, اسبانيا , فنزويلا , السُّويد ,سويسرا , المملكة المتحدة (بريطانيا) , والولايات المتحدة الأمريكية .

ولمزيد من المعلومات حول تأشيرات السَّفر يرجى الاتصال بالسَّفارة أو القنصلية اللّبنانية , أو الدّخول إلى موقع الإنترنت الخاص بالمديرية العامة للأمن العام:

العملة :
العملة اللّبنانية الرَّسمية هي اللّيرة , ولكن التّداول في لبنان يتم عبر اللَّيرة, والدّولار.
أيضاً بطاقات الاعتماد مقبولة في معظم الفنادق والمراكز التجارية مثل :
American Express, Master Card ,Diners Club ,Visa
هذا وتنتشر آلات سحب المال ( ATM) في بيروت والمدن الكبرى .


الديانة:
الإسلام ويشكل 70% من تعداد السكان (بما فيهم الشيعة والسنة والدروز والطائفة الإسماعيلية والطائفة العلوية أو النصيرية)، يشكل المسيحيون 30% من السكان(بما فيهم الأرثوذكس، والمسيحيين، والكاثوليك والبروتستانت).


المناخ:
تتمتع لبنان بمناخ البحر الأبيض المتوسط بطول الساحل ومناخ ألبيني على الجبال، وصيفه الحار الطويل وشديد الرطوبة، أما الشتاء فهو قصير ومعتدل الحرارة. يناير وفبراير هما أبرد شهور السنة حيث تصل درجات الحرارة في العاصمة إلى 14 درجة مئوية (55 فهرنهايت). وتتمتع لبنان كما يعرف الكثيرون بعدد من منتجعات التزلج الجميلة.


الجغرافيا :
تقع لبنان على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، وتحدها سوريا إلى الشمال والشرق (375 كيلومترا) وإسرائيل إلى الجنوب (79 كيلومترا) يبلغ معدل مساحته من الشرق الى الغرب فقط 50 كيلو مترا في اثناء ذلك يمتد الشريط الساحلي الى ما يزيد عن 225 كيلومترا من الشمال إلى الجنوب، أما أكبر عمق لها من الغرب إلى الشرق فلا يزيد عن 85 كيلومترا.

أما بالنسبة للتضاريس، فيتألف سطحها من سهل ساحلي ضيق تحيط به جبال لبنان، ووادي البقاع الخصيب والجبال المعادية للبنان التي تمتد حتى الحدود السورية. أعلى قمة في البلاد هي القرنة السوداء وترتفع لما يزيد عن 3080 متر ويغطيها الجليد طوال العام


:
اللغة
العربية والفرنسية هما اللغتان الرسميتان في لبنان على الرغم من أن اللغة العربية هي الأكثر استخداما تحدثا وكتابة حتى الآن. وقد أصبحت الإنجليزية اللغة الشائعة في الدوائر التجارية. وباتت الأغلبية العظمى من اللبنانيين يعرفون لغتين أو ثلاث لغات. هناك أقلية لا تزيد عن 4-5% يتكلمون الأرمينية والكردية.

ساعات العمل
الحكومة: 08.00-14.00(من الاثنين إلى الخميس)، 08.00-11.00 (الجمعة)، 08-13.00 (السبت)
القطاع الخاص: 08.30-17.00 (الاثنين إلى الجمعة)، 08.00- 13.00 (السبت)
البنوك: 08.30- 14.30 (الاثنين إلى الجمعة)، 08.00- 12.00 (السبت)

القانون المحلي والتقاليد :
لبنان دولة أقل تحفظا من الدول الأخرى في الشرق الأوسط. وتعد المرأة اللبنانية من بين الأكثر تحررا (بالمعايير الغربية) في الشرق الأوسط، ونادرا ما ترى البرقع في لبنان على الرغم من أن المرأة المسلمة تغطي رأسها وساقيها وذراعيها (المرأة المتحجبة عادة لا تصافح الرجال). سيدات الأعمال اللواتي يزرن لبنان قد يواجهون بعض المشاكل في بيئة الأعمال. ومعظم الأزياء الغربية مقبولة للمرأة في بيروت.

ينبغي ارتداء الزي الرسمي في اللقاءات الرسمية. وينبغي على الرجال ارتداء البزة في كافة فصول السنة. والمصافحة هي الأسلوب الشائع للتحية


الاقتصاد

المعروف عن المجتمع المدني اللبناني أنه مجتمع استثماري تجاري.
وقد سمح انتشار اللبنانيين في العالم في بناء علاقات تجارية عالمية
 وللبنان نسبة عالية من اليد العاملة الماهرة توازي مستوى الدول الأوروبية، وهي الأعلى بين الدول العربية.

الزراعة
بالرغم من أن طبيعة لبنان مناسبة للزراعة من حيث وفرة المياه والأراضي الخصبة وهي الأعلى نسبة بين البلدان العربية الآسيوية إلا أن نسبة الاستثمار في الصناعات الغذائية ضعيفة ولا تجذب أكثر من 12% من اليد العاملة  والناتج من الزراعة لا يتجاوز 11% من إجمالي الناتج المحلي وهو الأدنى بالمقارنة مع القطاعات الاقتصادية الأخرى. ومن أهم المنتوجات الزراعية اللبنانية: التفاح، الدراق، البرتقال والحامض والزيتون

الصناعة
يفتقر لبنان لخامات المواد الأولية الطبيعية ويعتمد على الدول العربية في الحصول على النفط ولهذا فإن إنشاء صناعات إنتاجية عملية غير مربحة، لذلك يُركز الصناعيون اللبنانيون على الصناعات التحويلية وإعاده التركيب لمنتوجات مستوردة.

في عام 2004 شغّل القطاع الصناعي 26% من اليد العاملة وساهم بحوالي 21% من الناتج المحلي  من أهم الصناعات: صناعة الأغذية والمنسوجات والكيماويات والاسمنت ومنتجات الأخشاب وتصنيع المعادن المجوهرات وتكرير النفط، وهناك موارد طبيعية أخرى مثل الحجر الجيري وخام الحديد الملح. من أهم الحرف: صناعة القش الفخار الخزف الزجاج المنفوخ النحاس والنسيج والخشب، وصناعة المرصبان والسكاكين وصهر الأجراس والحلي من الفضة وصناعة الصابون والتطريز.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More