Test Footer 2

عنوان التميز

This is default featured post 1 title

Go to Blogger edit html and find these sentences.Now replace these sentences with your own descriptions.This theme is Bloggerized by Lasantha Bandara - Premiumbloggertemplates.com.

This is default featured post 2 title

Go to Blogger edit html and find these sentences.Now replace these sentences with your own descriptions.This theme is Bloggerized by Lasantha Bandara - Premiumbloggertemplates.com.

This is default featured post 3 title

Go to Blogger edit html and find these sentences.Now replace these sentences with your own descriptions.This theme is Bloggerized by Lasantha Bandara - Premiumbloggertemplates.com.

This is default featured post 4 title

Go to Blogger edit html and find these sentences.Now replace these sentences with your own descriptions.This theme is Bloggerized by Lasantha Bandara - Premiumbloggertemplates.com.

This is default featured post 5 title

Go to Blogger edit html and find these sentences.Now replace these sentences with your own descriptions.This theme is Bloggerized by Lasantha Bandara - Premiumbloggertemplates.com.

الأربعاء، 2 مايو، 2012

ذبح وقمع وسفك دماء في محيط وزارة الدفاع


منذ قليل بالقرب من وزارة الدفاع




دم الثوار في العباسية على بعد عشرات الامتار فقط من مقر وزارة الدفاع

أين مجلس الشعب الذى انتخبناه..؟؟؟؟؟؟ أين مجلس الشورى..؟؟؟؟؟؟!!
أين المتحدقين بالعدل وكلمة الحق؟؟؟




لانراهم الا فى برامج التوك شو والقنوات الخاصة فى الغرف المكيفة...؟؟!
فين الاخوان اللى قالو فى أولى جلسات مجلس الشعب هنرجع حق الشهداء....؟؟!!
فين وعود سعد الكتاتني ..!!


الأمر لايحتمل.!
مفيش تهاون... كفاياكم ضحك ولعب على عقول أهل مصر.


متقولش دى عقبه بيحطها المجلس العسكري من أجل افساد انتخابات الرئاسة... والثوار بيندبحو ويتم فصل رؤؤسهم عن أجسادهم امام مقر وزارة الدفاع تحت عين مجلس الشعب, وجميع الاحزاب والقوى السياسية برعاية الحقير محمد حسين طنطاوي وكلاب المجلس العسكري..!!!





من لايقف بصف الثوار فى هذا الوقت العصيب موقف رجولي ووطني.... لايستحق ثقتنا..  وان لم نجد من يمتلك الشجاعة الكافية للانقلاب على المجلس العسكري في هذا الوقت لايستحق دعمنا وان قاطعنا الانتخابات بشكل كامل..



!!! مشايخنا والمتحدثين باسمنا فى مجلس الشعب يبيحون دم رجالنا, وتعرية فتياتنا,
ويقفون صامتين مكتوفى الأيدي أمام جرائم العسكر بعدما وضعنا فيهم ثقتنا واجلسناهم كراسي البرلمان....



لادستور تحت حكم العسكر...لاانتخابات تحت حكم العسكر.....يسقط المجلس العسكري..يسقط السكوت والذل والهون...

لايجوز أن نقف موقف المحايدين أما جرائم بلطجية وكلاب المجلس العسكرى بحجة التنازلات السياسية والانتخابت الرئاسية!! لاتهاون أكثر من ذلك ياسادة..الثورة مستمرة اما ان تقف بجانيه ..واما ان تكون مشاركا فى الثورة المضادة ونزيف دم المصريين بمحايدتك وتأييدك للمشير وكلابه.



لايجوز أن نقف موقف المحايدين أما جرائم بلطجية وكلاب المجلس العسكرى بحجة التنازلات السياسية والانتخابت الرئاسية!! لاتهاون أكثر من ذلك ياسادة..الثورة مستمرة اما ان تقف بجانيه ..واما ان تكون مشاركا فى الثورة المضادة ونزيف دم المصريين بمحايدتك وتأييدك للمشير وكلابه.


صور من أمام مقر وزارة الدفاع


ذبح ثلاثة معتصمين بمحيط وزارة الدفاع

ذبح, ثلاثة, معتصمين, بنحيط, وزارة, الدفاع
جرائم المجلس العسكري
تجددت الاشتباكات بين المعتصمين وبعض البلطجية بمنطقة العباسية حيث بدأ البلطجية بمهاجمة المعتصمين الأن مرة أخرى بعد توقف الاشتباكات خلال الساعتين الماضيتين قادمين من ناحية محطة الأتوبيس بالعباسية واستخدموا الخرطوش وقنابل المولوتوف وقال أحد المعتصمين أن البلطجية قاموا بذبح ثلاثة معتصمين أثناء توجههم لمحطة مترو العباسية ويلاحقون كل من يخرج من مقر الاعتصام امام وزارة الدفاع مما أدى لحدوث إصابات عديدة وعدم قدرة أى من المعتصمين على الخروج من مقر للاعتصام للذهاب الى العمل او غيره.


ونقل موقع "اليوم السابع" عن الدكتور صالح محمد، كبير الأطباء بالمستشفى الميدانى قوله إن حالات الإصابة التى سجلها المستشفى تنوعت بين جروح وخرطوش وطلق نارى.


وانتقلت الاشتباكات إلى شارع امتداد رمسيس أمام مسجد النور، وتزايد عدد الإصابات ما بين اختناقات وإصابات بالخرطوش وتم نقل المصابين بدراجات بخارية لحين وصول سيارات الإسعاف.


وبدأ اعتصام وزارة الدفاع بمسيرة من ميدان التحرير لمؤيدين لحازم صلاح أبو إسماعيل الذي تم منعه من الترشح للرئاسة ما لبث أن انضم إليها تيارات أخرى يسارية وليبرالية كما تعددت المسيرات لدعم الاعتصام الذي دخل يومه السابع من مختلف القوى الثورية وعلى رأسها 6 أبريل.

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More